من أجل مستقبل مشرق

" كلية ابن سينا" تنظم سلسلة من الفعاليات بمناسبة يوم الطفل العالمي


نظمت كلية ابن سينا للمهن الصحية في جامعة نابلس للتعليم المهني والتقني سلسلة من الفعاليات والأنشطة الطلابية التوعوية والميدانية، بمشاركة واسعة من كادر الكلية وطلبتها، بمناسبة يوم الطفل العالمي الذي يصادف العشرين من شهر تشرين الأول من كل عام. جاء ذلك توطيناً للأنشطة اللامنهجية وتجسيداً لماهيتها وأهميتها من ناحية، وتحقيقاً لجزء من المسؤولية الاجتماعية الواقعة على الجامعة من ناحية أخرى.

حيث شملت الفعاليات عمل لقاءً توعوياً حول " العنف ضد الطفل"، والذي حاضرت خلاله الأستاذة عبير الجمل / مؤسسة جذور للإنماء الصحي والاجتماعي، وذلك بحضور عميد الكلية د. نهاد بشارات، ورئيس قسم الشؤون الطلابية د. سناء العقاد، ورئيس قسم التمريض أ. جميلة طالب، بالإضافة إلى أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية وطلبة الكلية.

في بداية اللقاء رحب د. بشارات بالحضور ناقلاً تحيات أ.د. رزق سليمية رئيس الجامعة الذي أثنى على جهود كادر الكلية وطلبتها في تنظيم هذهالفعالية وغيرها من الفعاليات المماثلة، احتفالا بمختلف المناسبات الوطنية والعالمية.  كما وأشاد بالأستاذة عبير الجمل، مثمناً مشاركتها في هذه الفعالية، التي ستعود بالفائدة على الطلبة والحضور لخبرتها الواسعة في هذا المجال، بالإضافة إلى تعزيز علاقة الشراكة بين الجامعة ومؤسسة جذور. وأضاف د. بشارات أن الجامعة تسعى إلى بناء علاقات شراكة وتعاون حقيقة مع المؤسسات الوطنية والأهلية في مختلف المجالات، وخاصة العريقة منها، لما يعود بالفائدة على المجتمع والعملية التعليمية.

وتطرق د. بشارات إلى اليوم العالمي للطفل من حيث بداية الاحتفال بها عالميا، وأهمية هذا اليوم ودوره في تسليط الضوء على القضايا الخاصة بالطفل وضرورة معالجتها بصورة صحيحة، نظراً لأهمية هذه الشريحة في المجتمع، مضيفاً أن هذه مسؤولية العناية بالطفل وقضاياه هي مسؤولية مهمة وكبيرة لا بد من تكاثف الجهود في سبيل، من قبل المؤسسات كافة لاسيما الطبية والتعليمية منها، مع التركيز على أهمية إشراك الطلبة وتعزيز الوعي لديهم بأهمية هذه المناسبات.

بدورها أعربت السيدة عير الجمل عن سعادتها بالتواجد بين طلبة كلية ابن سينا العريقة، خاصة طلبة قسم التمريض، باعتبارها مهنة حيوية وتلعب دوراً مهماً في إيصال أصوات المرضى ورسائلهم، ومن ضمنهم فئة الأطفال، باعتبارهم من فئات المجتمع الضعيفة والمهمشة، التي تحتاج إلى من يوصل صوتها ويهتم بقضاياها.

وأضافت الجمل أن فئة الأطفال هم من أكثر فئات المجتمع تعرضاً للعنف بأشكاله المختلفة، متطرقاً إلى أنواع الإساءة المختلفة التي يتعرض لها الطفل، وأضرارها، وكيفية علاجها والتعامل معها من قبل الجهات ذات الاختصاص، كما تحدثت عن حقوق الطفل الأساسية التي نصت عليها القوانين والمواثيق الدولية.

وشهد اللقاء مشاركة لافتة من الطلبة، من خلال حلقات النقاش والتساؤلات، بالإضافة إلى مشاركة الطالب صهيب أبو ليمون الذي تحدث عن واقع الطفل الفلسطيني، مستعرضاً أهم الإحصائيات التي تشير إلى المعاناة التي يتعرض لها، سواء بفعل الاحتلال أو الممارسات المجتمعية الخاطئة.

في سياق متصل، نظم طلبة كلية ابن سينا للمهن الصحية مجموعة من الأنشطة الترفيهية للأطفال في كل من قسم الأطفال في مستشفى جنين الحكومي بإشراف المحاضرة في الكلية أ. فاطمة خلف، ونشاطاً أخر في روضة جمعية حوارة الخيرية. حيث تضمنت الفعاليات الرسم على الوجوه، والعزف والغناء، والعديد من الفقرات الترفيهية.